الخطة المشتركة لتطوير مناهج التعليم

ارتبط الإعداد للخطة المشتركة لتطوير مناهج التعليم وتنفيذها مع الخطة متوسطة المدى الرابعة لعمل المكتب ــ كما سبق الإشارة إلى ذلك ــ وقد جاءت الخطة المشتركة لتطوير مناهج التعليم في الدول الأعضاء بالمكتب بمثابة رؤية شاملة لتطوير مناهج التعليم بأهدافها وأدواتها والتوجهات السائدة حولها لدى القائمين على العملية التعليمية في مستوياتها المختلفة تخطيطاً أو إشرافاً أو ممارسة داخل حجرات الدراسة .
وجاءت هذه الخطة بعد جهود متواصلة قامت بها اللجان المختصة حتى تم إعدادها واعتمادها من المؤتمر العام للمكتب في دورته الخامسة عشرة (أبو ظبي، أبريل 1999م) ثم رفعها أصحاب المعالي وزراء التربية والتعليم والمعارف بالدول الأعضاء إلى المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون، فحظيت بإقرارها من قبل المجلس الأعلى في دورته الحادية والعشرين (المنامة، ديسمبر 2000م)، كما أكد القادة دعمهم المستمر للخطة وبرامجها وحرصوا على متابعتها عبر تقارير دورية وجهوا وزراء التربية والتعليم برفعها إليهم للوقوف على مستوى تقدم العمل في كل مجال من مجالات الخطة.
اشتملت وثيقة الخطة المشتركة لتطوير مناهج التعليم في الدول الأعضاء بالمكتب على ثلاثة مجالات، تضمنت عدداً من البنود جاءت على النحو الآتي :
1- مجال الأهداف والخطط العامة للتعليم :
ويتضمن بندين هما :
أ - الأهداف العامة .
ب - التعليم ما قبل الابتدائي .
2- مجال المناهج والخطط الدراسية :
ويتضمن (9) بنود هي :
أ - إجراء الدراسات اللازمة في الأمور الآتية :
- الوزن النسبي المناسب تخصيصه في المنهج (لبعض المواد الدراسية).
- الوزن المناسب لتدريس المهارات الأساسية.
- التعريب بين مناهج المواد الدراسية .
- الحد الأدنى المطلوب توفيره من وقت الخطة الدراسية (للمواد الدراسية).
- الحد الأدنى لطول اليوم والعام الدراسي، وإدخال التعديلات المناسبة على القدر المشترك في الاجتماعات .
ب - تدريس اللغة الإنجليزية في المرحلة الابتدائية .
ج - تضمين المناهج موضوعات خاصة .
د - تقنية المعلومات واستخدام الحاسب الآلي .
هـ - التحسين من مستوى المواد التعليمية .
و - النشاطات الإضافية .
ز- أساليب وطرق التدريس .
ح - تنمية المهارات .
ط - دور المدرسة .
3) مجالات أخرى :
أ - تحديد الكفايات العلمية والمهنية للمعلمين في كل مرحلة ومادة دراسية، والعمل على تطبيق اختبارات لقياسها والتأكد من توافرها قبل مزاولة المهنة . ب - إيجاد اختبارات تحصيل مقننة لرصد التغير والتطور في مسيرة التعليم وتقويمها .
ج - تطوير معايير ومواصفات تصميمية موحدة لعناصر المرافق التعليمية، بما في ذلك المباني المدرسية والتقنيات والتجهيزات والمعامل والمواد التعليمية .
وتشتمل الخطة المشتركة لتطوير المناهج على عشرين برنامجاً تناولت مجالات الخطة ، وقد قام المكتب بتنفيذها مستعيناً ببيوت الخبرة والمؤسسات التربوية المتخصصة المحلية منها والإقليمية والعالمية بجانب الخبراء المختصين في دوله الأعضاء .
تقويم الخطة :
يعمل المكتب في تقويمه للخطة في ضوء ما وجه به المجلس الأعلى لمجلس التعاون بضرورة تكثيف إشراك العاملين في الأجهزة التنفيذية في الدول الأعضاء في تنفيذ الخطة وتوسيع مشاركة المجتمع بمختلف قطاعاته وإجراء تقويم مستمر للخطة المشتركة والسير في تنفيذها؛ ولذلك فقد أعد المكتب إطاراً عاماً للتقويم المستمر لبرامج الخطة وحرص على تطويره ليصبح إطاراً عاماً لتطوير جميع برامج المكتب وأجهزته، وتكثيف مشاركة العاملين في الميدان والمسؤولين في الدول الأعضاء في إعداد وتنفيذ برامج المكتب وأجهزته من خلال المشاركة في اللقاءات وورش العمل التي ينظمها لهذا الغرض بجانب مشاركة بيوت الخبرة والمؤسسات التربوية المتخصصة بالدول الأعضاء في تنفيذ برامج المكتب وأجهزته والإسهام في تقويمها .
وحرصاً على توسيع دائرة الاستفادة من نواتج برامج الخطة المشتركة لتطوير المناهج، فقد تم وضع تنظيم لتفعيل نواتج الخطة في الدول الأعضاء وفقاً لاحتياج كل دولة وبما يتلاءم مع ما لديها من خطط وبرامج تطوير، وذلك حسب خطة عمل يتم وضعها بالتعاون بين المكتب والدولة المعنية، وتحقيقاً لهذا الغرض فقد تمت موافاة الدول الأعضاء بنواتج عدد من برامج الخطة مع ملخص واف لكل برنامج لمساعدة المعنيين في الدول على توظيف نواتج تلك البرامج وفقاً لاحتياجاتهم، ويجري العمل حالياً لاستكمال وضع ما بقي من نواتج برامج الخطة في صيغ إجرائية مناسبة ليستفيد منها الميدان التربوي في الدول الأعضاء بالمكتب .

مكتب التربية العربي لدول الخليج منظمة اقليمية حكومية دولية تعمل في الدول الأعضاء السبعة (دولة الأمارات العربية المتحدة ، مملكة البحرين، جمهورية اليمن، المملكة العربية السعودية، دولة الكويت ، سلطنة عمان ، ودولة قطر) من أجل تعزيز التعاون والتنسيق في مجالات الثقافة والتربية والتعليم والعلوم والمعلومات والتوثيق. وقد كانت هذه هي مهمة المكتب منذ إنشائه في العام 1975م . أما الأهداف الرئيسة للمكتب فهي المساهمة في توحيد دول وشعوب المنطقة بالتعاون فيما بينها وتطوير الجهود الجماعية وطرق التعاون في مجالات الاهتمام وزيادة فعالية أنظمتها التعليمية لتلبي احتياجات التنمية في المنطقة.



جميع الحقوق محفوظة © لمكتب التربية العربي لدول الخليج 2018 ( سياسة الخصوصية )